Algerie : L'éducation physique est presque inexistante au primaire

  رئيس اتحادية الرياضة المدرسية، عبد الحفيظ إيزم:

التربية البدنية شبه منعدمة في الطور الابتدائي
أكد رئيس اتحادية الرياضة المدرسية عبد الحفيظ إيزم في تصريح لـ "المساء"، أن بعث تنظيم الممارسة الرياضية على قواعد وأسس صحيحة في الطور الابتدائي، مرتبط أساسا بضبط برنامج تكوين لصالح المعلمين المكلفين بتنشيط التربية البدنية للتلاميذ.

وأقر محدثنا أن ممارسة الرياضة في الطور الابتدائي، لم تسلك إلى حد الآن الطريق الصحيح الذي يسمح لها بفرض نفسها كمادة إلزامية في التعليم؛ "عدة عوامل تعيق ممارسة الرياضة في الطور الابتدائي، فقد أصبحت ممارسة التربية البدنية في هذا الطور، شبه منعدمة؛ لأن عدة عوامل أصبحت تعيق إحياءها، والمشكل الأساس الذي يحول دون تنظيمها على هذا المستوى، هو نقص التكوين لدى المعلمين المكلفين بتسييرها وتنشيطها". هؤلاء المعلمون الذين لهم أيضا خصائص أخرى في مهمتهم التعليمية، لم يتلقوا أي تكوين في مجال تنشيط التربية البدنية، وعجزوا إلى حد الآن، عن تجديد أساليب تنظيمها؛ إذ يتعين اليوم إخضاعهم لخطة تكوين مدروسة من الوصاية. ومهمة هؤلاء المعلمين زادت صعوبة بسبب النقص الكبير الذي تعاني منه المؤسسات التربوية في مجال المنشآت الرياضية، وقد نقول إنه يتعين القيام بفتح مناصب شغل على مستوى المدارس؛ من أجل استقدام اختصاصيين في تنشيط التربية البدنية، لكن هذه العملية تبدو مستحيلة؛ لكون عدد المدارس الابتدائية في الجزائر يقترب من ألفين، لكن توجد حلول أقرب إلى الصواب وإلى المنطق، مثل تكليف مفتشي التربية البدنية الذين ينشطون في الثانويات والمتوسطات، بتكوين معلمي الطور الابتدائي في مجال تدريس وتطبيق الرياضة"، أوضح إيزم.
آمالنا معلَّقة على مشروع الوزارات الثلاث

معلوم أن الوزارات الثلاث للتربية والتعليم العالي والشباب الرياضة، بصدد إعداد مشروع، الهدف منه إعادة بعث الممارسة الرياضة بشكل واسع في القطاعات الثلاثة؛ فقد تم لهذا الغرض عقد عدة اجتماعات لممثلي هذه الوزارات، سمحت في مرحلة أولى، بجرد وضع الممارسة الرياضية في القطاعات المذكورة، والبحث عن الآفاق المستقبلية التي لها علاقة بتطويرها، إلى جانب وضع حيز التنفيذ، خطة تنظيمية، ترافقها إرادة في العمل على إيجاد المساهمات المالية والتنظيمية.

الاجتماعات العديدة التي نشطتها القطاعات الثلاثة لهذا الغرض، سمحت بإعداد وثيقة تضم الترتيبات الخاصة بإعادة بعث الرياضة المدرسية الجامعية ونظيرتيها في المتوسطات والثانويات على نطاق واسع.

وقال في هذا الصدد رئيس الاتحادية الجزائرية للرياضة المدرسية عبد الحفيظ إيزم: "آمالنا في النهوض بالرياضة المدرسية وبالرياضة في كل القطاعات التعليمية، معلقة على نجاح هذه المبادرة، التي ستتحول إلى مشروع وطني، لا سيما أن الوزارات الثلاثة قررت إيصال هذا المشروع إلى رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون". وقالت مصادر مقربة من وزارة الشباب والرياضة إن هناك تنسيقا بين القطاعات التعليمية الثلاثة، من أجل عرض على المجلس الشعبي الوطني، مقترحات هذا المشروع. لكن إيزم حاول من خلال حديثه عن الرياضة المدرسية، الدفاع عن هذه الأخيرة بالرغم من وضعها المزري في الطور الابتدائي للتعليم، فقال إن المنافسات لازالت جارية على المستوى الوطني، محملا الإعلام مسؤولية التكتم عن استمرارها، واعتبر أن المنافسات في الطور الابتدائي هي أحسن بكثير من تلك الموجودة في الأطوار الدراسية الأخرى.


Publier un commentaire

0 Commentaires