سبعة مسابقات رياضية في دوري أبطال مدارس أبوظبي

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي عن تنظيم دوري أبطال مدارس إمارة أبوظبي، بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة، وذلك ضمن مبادراته التطويرية المتنوعة وحرصه الكبير على رفد المسيرة الرياضية بالمشاريع والمسابقات والأنشطة والفعاليات الداعمة للتنمية الرياضية.
جاء الكشف عن المبادرة الجديدة في مؤتمر صحفي عقد أمس بمقر المجلس في أبوظبي بحضور عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي وحميد عبدالله مدير إدارة شؤون الطلبة في وزارة التربية والتعليم وناصر خميس ممثل دائرة التعليم والمعرفة وحسين مراد الرئيس التنفيذي لشركة إنسبيراتوس، وطلال الهاشمي مدير قطاع التطوير الرياضي في مجلس أبوظبي الرياضي.
وينظم الدوري انطلاقاً من رؤية مجلس أبوظبي الرياضي الطموحة لدعم الرياضة المدرسية باعتبارها القطاع الحيوي الرئيسي الرافد للهرم الرياضي بالمواهب، بجانب مساعيه المتواصلة لنشر الثقافة الرياضية في صفوف الطلبة وتعزيز أهمية الرياضة بالنسبة لكافة أفراد المجتمع، وحرصه على ترسيخ نمط الحياة الصحية لمجتمع أبوظبي، والعمل على تقديم الفرص المثالية للمواهب الواعدة.
ويشتمل الدوري على 7 مسابقات رياضية مخصصة لطلبة الحلقات الدراسية الأولى والثانية والثالثة للبنين والبنات، في مدارس أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة وتشمل المدارس الحكومية والخاصة، ويضم مسابقات: (كرة القدم، كرة السلة، كرة الطائرة، كرة اليد، ألعاب القوى، السباحة، الجمباز).
وتقام منافسات الدوري خلال الفترة من شهر نوفمبر وحتى شهر مارس، كما أعلن مجلس أبوظبي الرياضي عن فتح باب التسجيل اعتباراً من أمس ويغلق 24 أكتوبر المقبل.
وسيقام نهائي الدوري في مهرجان سيشهد تتويج بطل كل مسابقة بجانب تقديم الجوائز التي ستتضمن كؤوساً وميداليات ومعسكرات تدريبية مع الشركاء العالميين لمجلس أبوظبي الرياضي وحضور مباريات مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي والدوري الإسباني، بجانب زيارات تعريفية لنادي مانشستر سيتي وملاعب الأندية الإسبانية، إضافة إلى تذاكر سفر على متن طيران الاتحاد، وتذاكر لحضور الفعاليات الرياضية العالمية التي ينظمها المجلس.
وأعرب عارف العواني عن فخره بتقديم مبادرة دوري أبطال مدارس أبوظبي للقطاع الرياضي والمجتمعي والتعليمي وانعكاسها الكبير على تجسيد تفاعل الشريحة الطلابية بالأنشطة الرياضية ودورها في تحقيق الإضافة الكبيرة لبرامجنا ومبادراتنا، مؤكداً على أهمية ودور الرياضة المدرسية في دعم التنمية ورفد الأندية والمنتخبات بالمواهب الرياضية، مبيناً أن المجلس حريص على إعادة هذا القطاع الحيوي من جديد إلى الواجهة مرة أخرى.
وقال العواني: «يتطلع المجلس، لترجمة مبادرات حيوية فاعلة تخدم كافة فئات المجتمع ورفع مستوى الوعي لديهم بأهمية ودور الرياضة المدرسية التي تمثل محوراً رئيسياً في مسيرة التنمية والتقدم الرياضي، كما نحرص وبصفة مستمرة على تحقيق بيئة رياضية تساهم في التوعية وترسيخ المفاهيم الرياضية وتوفير البرامج والأنشطة لممارستها وتعزيز مستوى التنافس الرياضي».
بدوره قال حميد عبدالله: «نسعى من خلال شراكتنا مع مجلس أبوظبي الرياضي ودائرة التعليم والمعرفة إلى توفير الحافز للتغيير الإيجابي للطلبة حيث توفر لهم إمكانية وفرص التنافس الرياضي بشكل احترافي، إن المبادرة تحمل أبعاداً تربوية واجتماعية وتصب في إطار المبادرات الرامية إلى الاستثمار الأمثل في العنصر البشري الذي يحظى باهتمام واسع باعتباره حجر الزاوية في بناء منظومة التطوير».
وبدروه أوضح ناصر خميس المري أن مبادرة الدوري تستهدف بالدرجة الأولى تحويل المدارس إلى بيئة حاضنة للرياضة وبناء جيل جديد يتمتع بالمهارات القيادية والاجتماعية والرياضية واللياقة البدنية والجسدية، التي تؤهله للمساهمة بفعالية في دعم الجهود الحكومية الرامية لتحسين نمط الحياة الصحية في المجتمع.
من جهته قال حسين مراد الرئيس التنفيذي لشركة إنسبيراتوس: "فخورون بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي ووزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة ونسعى إلى رفع مستوى الشباب رياضياً وتعزيز الجوانب العقلية والجسدية والمعنوية للطلاب عن طريق الرياضة".
كما قدم طلال الهاشمي مدير قطاع التطوير الرياضي في مجلس أبوظبي الرياضي عرضاً تفصيلاً عن المبادرة وأهدافها وأهميتها بجانب توضيح آلية التسجيل والمدارس التي تم التعميم عليها للمشاركة في الحدث واستعرض تفاصيل الجوائز والبرنامج الزمني لانطلاقة الحدث وختامه.



250 مدرسة حكومية وخاصة


من المتوقع أن يشهد الدوري مشاركة ما يقارب 250 مدرسة من أصل 411 مدرسة في إمارة أبوظبي، بعد أن تم التعميم عليها وفتح باب المشاركة أمامها، وذلك بواقع 240 مدرسة حكومية وخاصة في أبوظبي و140 مدرسة في العين إضافة إلى 31 مدرسة من منطقة الظفرة، كما تقام منافسات البطولة بعطلة نهاية كل أسبوع مع مراعاة فترات الامتحانات والإجازات المدرسية، حيث تجري مسابقات أبوظبي في المنشآت الرياضية لوزارة التربية والتعليم وجامعة نيويورك ونادي أبوظبي للكريكت ونادي الجمباز (ذا ليتل ستارز)، كما تقام المنافسات في منطقة العين بنادي العين وربتون كوليج ووزارة التربية والتعليم، في حين تشهد منطقة الظفرة المنافسات بنادي الظفرة ومدرسة الشويفات ووزارة التربية.
وتخضع المسابقات الرياضية المعتمدة في منافسات الدوري للوائح الفنية والتحكيمية المعتمدة من قبل الاتحادات الرياضية المحلية والدولية في كافة المسابقات، كما ستحظى المنافسات بإشراف فني من قبل كشافي الأندية الرياضية.

Publier un commentaire

0 Commentaires