إعلان الفائزين بمسابقة قدم الصالات للمدارس

اختتمت بصالة نادي الأمل بمرتفعات المطار مسابقة كرة قدم الصالات للمدارس الدولية والخاصة، والتي نظمتها وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في قسم الرياضة المدرسية بدائرة الهيئات النوعية.


وأقيمت المسابقة بالتعاون مع لجنة الرياضة المدرسية بالمديرية العامة للمدارس الخاصة بمشاركة 31 مدرسة، فيما بلغ عدد الطلاب المشاركين 372 طالبا، وقد رعى ختام البطولة سعيد بن عثمان البلوشي الأمين العام-المدير التنفيذي- للاتحاد العماني لكرة القدم.


أهداف صحية ورياضية واجتماعية


ومن أهم أهداف المسابقة تشجيع الطلاب على ممارسة النشاط الرياضي، وغرس وتنمية الوعي لحسن استغلال أوقات الفراغ وكيفية تنظيم الوقت، وأساليب استثماره بممارسة الأنشطة المختلفة وبما يعود بالنفع على الطلاب والمجتمع.


إضافة إلى تحسين المهارات الرياضية، وتعزيز مفاهيم المنافسة بين الطلبة والتعارف بينهم، والتشجيع على ممارسة الرياضة لصحة البدن بشكل عام.



شارك في البطولة 31 مدرسة وهي مشاركة واسعة، لحرص المدارس على المنافسة وتقديم مستويات عالية في البطولة، وتم تقسيم المدارس المشاركة إلى 8 مجموعات، ضمت المجموعة الأولى (مدرسة المنهل الخاصة ـ ومدرسة مدرستي الخاصة ـ والمدرسة الوطنية فرع الخويرـ والمدرسة المتحدة ).


وضمت المجموعة الثانية (مدرسة درة الخليج الخاصة ـ ومدرسة مازن بن غضوبة الخاصة ـ ومدرسة النهضة الحديثة الخاصة- ومدرسة الأوائل الخاصة )، وضمت المجموعة الثالثة (مدرسة تبارك الخاصة ـ ومدرسة مواليد عصر النهضة الخاصة ـ ومدرسة مدينة السلطان قابوس الخاصة ).


وضمت المجموعة الرابعة (مدرسة أحمد بن ماجد الخاصة ـ ومدرسة السلام الخاصةـ ومدرسة الصفوة الخاصة )، وضمت المجموعة الخامسة مدرسة (زهرة عمان الخاصة ـ ومدرسة الموهبة الخاصة ـ ومدرسة اليوبيل الفضي الخاصة).


وضمت المجموعة السادسة (مدرسة ابن خلدوان الخاصة ـ ومدرسة أنس بن مالك الخاصة ـ ومدرسة الموالح الخاصة)، أما المجموعة السابعة فضمت (مدرسة الحكمة الخاصة ـ ومدرسة عمان الخاصة ـ ومدرسة ضياء المستقبل الخاصة ـ ومدرسة الخيرات الخاصة )، وتكونت المجموعة الثامنة من (مدرسة الهدى الخاصة ـ ومدرسة التفاح الأخضر الخاصة ـ والمدرسة المتحدة فرع الحيل الابتدائية).


وتبعا لنظام البطولة يتأهل الأول والثاني من كل مجموعة للدور الثاني، وشهدت المباريات منافسة كبيرة بين المدارس المشاركة.



توجت مدرسة الهدي الخاصة بلقب مسابقة كرة القدم للصالات وذلك على حساب المدرسة الوطنية الخاصة، والتي حلت وصيفة، فيما كان المركز الثالث من نصيب مدرسة تبارك الخاصة وحصلت مدرسة ضياء المستقبل على المركز الرابع، وذلك بعد منافسة كبيرة على المراكز الأولى.


وحصل عبدالحكيم حسين على أفضل لاعب في المسابقة من المدرسة الوطنية الخاصة، وكذلك الجلند بن محمود الجابري من مدرسة الهدى الخاصة.


وأشار راعي حفل التكريم سعيد بن عثمان البلوشي الأمين العام-المدير التنفيذي- للاتحاد العماني لكرة القدم قائلا:” مثل هذه المسابقات لها دور كبير في تعزيز المفاهيم الرياضية والجوانب الإيجابية في نفس من يمارسها، كما تبعد عنه الجوانب السلبية، وتعمل على تطوير النشء والبراعم ليكونوا نواة في القريب ورافدا للأندية والمنتخبات، وتكشف مواهبهم ليتم اختيارهم والعناية بهم”.


وأضاف : “يسعى الاتحاد العماني لكرة القدم إلى تطوير التعاون مع وزارة الشؤون الرياضية للاهتمام بجميع المراحل السنية في الفترة القادمة حتي يتسنى النهوض بالرياضية العمانية”.



وقد أشارت رئيس قسم الرياضة المدرسية والجامعية بوزارة الشؤون الرياضية سليمة بنت أحمد بن يوسف الحارثية إلى قوة المنافسة بين المدارس المشاركة في المسابقة قائلة: “اتسمت البطولة بالمنافسة والإثارة، من خلال تقارب النتائج بين المدارس، وحدوث كثير من المفاجآت بخروج مدارس قوية من المنافسة ودخول مدارس جديدة في الأدوار النهائية، وإن دل ذلك على شيء فإنه يدل على حسن استعداد المدارس للمشاركة في هذه المسابقة”.


وأضافت:” يسعى قسم الرياضة المدرسية إلى تعريف طلبة وبراعم المدارس على أهم الألعاب الجماعية والفردية للاهتمام بهم وإظهار مواهبهم وقدراتهم وفق مسابقات منظمة ومخطط لها مسبقا”.



وأعرب عضو لجنة الرياضة المدرسية بالمديرية العامة للمدارس الخاصة عبدالهادي مصطفي محمد من مدرسة أحمد بن ماجد الخاصة: “إن الرياضة هي التعبير عن الحياة والنشاط والحيوية، فالإنسان الذي يمارس الرياضة هو الأقدر على التعبير عن روح الحياة التي تتسم بالحركة، وأتوجه بجزيل الشكر لوزارة الشؤون الرياضية ممثلثة في دائرة الهيئات النوعية على دعمها مثل هذه المسابقات بالرغم من كثرة عدد المدارس المشاركة وشكرا لكل إدارات المدارس وللمعلمين الذين يبذلون الكثير من الجهد في إعداد طلابهم وحسن تدريبهم لخروج المسابقة بهذه الصيغة التنافسية الرائعة”.

Publier un commentaire

0 Commentaires