ممارسة الرياضة البدنية تدخل ضمن واجبات الطلاب المنزلية في الصين

تاييوان 4 فبراير 2019 (شينخوا) تم تكليف الطلاب في مقاطعة شانشي بشمالي الصين بالواجبات المنزلية الخاصة لهذا الشتاء في صورة تمرينات بدنية خارجية.


ويجب عليهم تصوير أوقات ممارستهم للرياضية وإرسال الفيديو إلى المعلمين عبر الهاتف كل يوم كدليل على أداء الواجب المنزلي.


في فناء مجمع سكني في تاييوان، حاضرة المقاطعة، يقوم طالب الصف الثالث تشو هوي مينغ من مدرسة بايي الابتدائية بممارسة رياضة القفز المكور.


وبينما يقفز تشو قالت له والدته وانغ لي التي تصور مقطع فيديو "عليك رفع ساقك إلى يديك أقرب ما يمكن".


وقال شي روي بينغ، مدرس التربية البدنية في المدرسة ومسؤول عن تصميم الواجبات، إن الواجبات البدنية تستند إلى الوظائف الجسدية للأطفال في مختلف الأعمار.


وقال شى "بالنسبة للأطفال فى الصفوف الدنيا، يسند اليهم أنشطة أسهل مثل اتخاذ وضع الجلوس المستند لحائط، بينما يفترض أن يقوم الطلاب فى الصفوف العليا بتدريبات صعبة مثل تمرينات الاندفاع التى تناسب نمو أجسامهم".


وقامت العديد من المدارس الابتدائية والثانوية بما في ذلك بايي بتحديد الواجبات المنزلية في صورة ممارسة التمارين الرياضية خلال العطلة الشتوية، وذلك في أعقاب حملة "اللياقة البدنية تأتي أولا" التي اُقترحت في مؤتمر التعليم الوطني في سبتمبر 2018.


في ملعب بالقرب من مجتمع تايهانغيوان في تاييوان، تجري نيو جيا تشي، طالبة في مدرسة ثانوية تابعة لجامعة شانشي تمرينات الاحماء.


وتذهب نيو كل يوم الى الملعب لإنهاء واجبات التمارين الرياضية، كما تستعد أيضا لامتحان القبول العالي في العام المقبل.


وقالت "ممارسة التمارين ضرورية لكل من فحوصات التربية البدنية وصحة الجسم".


وعلى مدى العقود الماضية، وعلى الرغم من تحسن الظروف الطبية والغذائية في الصين، لم تتحسن الصحة البدنية للشباب.


وأظهر مسح نشرته وزارة التعليم كل خمس سنوات أن متوسط الحالة البدنية للمراهقين استمر في الانخفاض من عام 1985 إلى 2010. ولم يتوقف الاتجاه الهبوطي حتى عام 2015، بعد أن طبقت الحكومة سلسلة من السياسات لتشجيع ممارسة الرياضة البدنية ليس فقط بين الشباب ولكن أيضا عامة الناس.


في أحدث خطوة، أعلنت المصلحة العامة للرياضة في الصين ووزارة المالية أنهما دعمتا انشاء أكثر من 1200 استاد كبير في جميع أنحاء البلاد بحيث يمكن أن توفر الملاعب وصولا مجانيا أو منخفض التكلفة للجمهور في عام 2018.


وقال الإعلان إن مدة فتح الملاعب يجب ألا تقل عن ثماني ساعات كل يوم خلال الصيف والعطلات الشتوية والعطلات الرسمية.


وحذر لو جينغ، أستاذ مساعد في التربية البدنية من جامعة شانشي، من أن التمارين البدنية خلال العطلة الشتوية يجب أن تكون أكثر من مجرد واجبات منزلية.


وقال لو "يجب على المدرسة الانتباه إلى الصعوبة والعملية أثناء ترتيب الواجب المنزلي. كما يجب على الآباء والمدارس تعزيز الاتصال، والإشراف المشترك والتعاون مع الطلاب لتحسين جودة الحالة البدنية للطلاب".

Publier un commentaire

0 Commentaires