الألعاب المدرسية تتطلع لنجاح جديد في النسخة الثانية في الشارقة

الشارقة‎ (الاتحاد)


أطلق مجلس الشارقة الرياضي، أمس الأول، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، دورة الألعاب المدرسية في نسختها الثانية بمشاركة مواليد 2000 إلى 2010 في المدارس الحكومية والخاصة بالبنين والبنات، وتستمر المنافسات حتى 24 أبريل 2019، ضمن أهداف مجلس الشارقة الرياضي في اكتشاف وصقل المواهب في الألعاب المختلفة والارتقاء برياضة الألعاب المدرسية.


وتستقبل صالات أندية الشارقة الرياضي، بالحزانة وسمنان وكلباء ومليحة والذيد والدفاع عن النفس ومؤسسة الشارقة لرياضة المرأة ومدرسة الأندلس المنافسات المختلفة في الألعاب، التي تشمل 12 لعبة هي كرة اليد والسلة والطائرة والقوس والسهم والجودو والمبارزة والريشة والطائرة والسباحة والتايكواندو والكاراتيه، وسباق الطريق، حيث تتنافس الفرق المختلفة للحصول على المراكز المتقدمة في الدورة، التي تقام منافسات الدور التمهيدي منها وفق نظام تجمعات الفرق المدرسية من خلال ثلاث مجموعات، وتلعب منافسات المجموعة الأولى فيها على مدارس الشارقة والثانية على مدارس المنطقة الوسطى والثالثة على مدارس المنطقة الشرقية.


وبدأت منافسات اليوم الأول، بالريشة الطائرة، حيث تصدر عبدالله علي المزروعي منافسات تحت 17 عاماً، أما منافسات تحت 15 عاماً فحل خلالها خلفان سعيد المزروعي في الصدارة، وحامد سعيد تحت 13 عاماً، وأخيراً مهند محمد المزروعي على قمة تحت 11 عاماً.


وأكد عيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، أن دورة الألعاب المدرسية في نسختها الجديدة مواصلة لاهتمام المجلس بالنشء ورعاية المواهب وفق رؤية القيادة الرشيدة.


وأضاف: دورة الألعاب المدرسية من ضمن الفعاليات والأنشطة المهمة التي تمهد الطريق لاكتشاف المواهب وأبطال الغد، والاستثمار الحقيقي في رياضة النشء وغرس السلوكيات الإيجابية، لصناعة القادة وتحقيق الإنجازات، ولذلك فإن المجلس حريص كل الحرص على التعاون الدائم والمشترك مع جميع الجهات المعنية.


واستطرد قائلاً: النسخة الثانية فرصة للمشاركين لتقديم إمكانياتهم وإظهار روح التنافس الرياضية، وستساهم في اكتشاف مزيد من الموهوبين حتى ينتشر النشاط بشكل واسع في ربوع الإمارة الباسمة، حيث إن عدد عناصر اللعبة مفتوح في القوس والسهم والكاراتيه والجودو، وعدد ثلاثة لاعبين بحد أقصى في لعبة الريشة الطائرة وكرة الطاولة وعدد 6 لاعبين في كرة اليد و5 لاعبين في كرة السلة و4 لاعبين كحد أقصى في لعبة المبارزة ولعبة كرة الطائرة.


وأكد الأمين العام أن الدورة في نسختها السابقة حققت نجاحاً كبيراً وفق ما خطط له المجلس، حيث شهدت مشاركة 84 مدرسة في 16 بطولة من بينها عدد 5 بطولات خاصة بالبنات، بإجمالي 523 لاعباً من البنين و153 من البنات، وكان عدد اللاعبين الُمكتشفين من الألعاب المختلفة في البطولة نحو 264 لاعباً، فيما أدار البطولة 74 حكماً، ومن أهم فوائد البطولة تمكين مراكز تدريب الأولمبياد المدرسي في الشارقة من حصد المراكز الأولى في البطولة الوطنية للأولمبياد المدرسي، بينما تشهد النسخة الحالية إضافة عدد من الألعاب الجديدة مثل كرة الطائرة والسباحة وألعاب القوى، فيما يرتفع عدد الألعاب بالنسبة للبنات في النسخة الحالية إلى 12 لعبة، حيث يعتبر نجاح النسخة الأولى دافعاً للمشاركين في الدورة الحالية لمزيد من التطوير والتميز في المستويات وتقديم الإمكانيات في البطولة والتنافس للوصول إلى النجاح والمراكز المتقدمة، وهو ما ينعكس على الأداء العام في الدورة وهو ما من شأنه أن تستفيد منه الأندية في ضم اللاعبين المتميزين في هذه الدورة.

Publier un commentaire

0 Commentaires