العربية لإعداد القادة تطلق مؤتمر الرياضة المدرسية للفتاة العربية

القاهرة
أعلنت المؤسسة العربية لإعداد القادة وتنمية المهارات  إنطلاق فعاليات المؤتمر الدولي  الرياضة المدرسية للفتاة العربية في ضوء رؤية 2030" بالقاهرة برعاية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، يوم السبت الموافق 9 فبراير الجاري بقاعة مؤتمرات وزارة التربية والتعليم الفني.


وقال الدكتور سيد مصيلحي رئيس مجلس أمناء المؤسسة إن المؤتمر يأتي ضمن فعاليات مشروع المؤسسة "الرياضة في رؤية 2030" بحضور الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة، ويرأس المؤتمر الدكتور تامر العناني رئيس قسم رياضة كبار السن السابق بكلية التربية الرياضية جامعة حلوان ومستشار المؤسسة لشئون الصحة والرياضة.



وأضاف مصيلحي أن الجلسة الأولي في المؤتمر تأتي بعنوان "دور معلمات التربية الرياضية في المدارس" تقدمها الدكتورة إيمان محمد حسن رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية بديوان وزارة التربية والتعليم. والجلسة الثانية "إدارة المؤسسات التربوية" ويقدمها الدكتور كمال درويش، رئيس قطاع التربية الرياضية بوزارة التعليم المصرية وعميد كلية التربية الرياضية بجامعة حلوان ورئيس نادي الزمالك الأسبق. بينما تنعقد الجلسة الثالثة تحت عنوان "الرياضة المدرسية" ويقدمها الدكتور علي عبد المجيد، أستاذ الرياضة المدرسية بكلية التربية الرياضة بجامعة حلوان وعميد الكلية الأسبق وعميد عمداء كليات التربية الرياضية العرب الأسبق. وتقام الجلسة الرابعة والأخيرة بعنوان "الصحة المدرسية" يقدمها الدكتور أحمد حسن، أستاذ ورئيس قسم علوم الصحة الرياضية الأسبق بكلية التربية الرياضة جامعة حلوان.


وأكد مصيلحي في تصريحه على أن المؤسسة تسير بخطى ثابتة نحو المساهمة بدورها كمؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني لتحقيق رؤية 2030 في الوطن العربي في جانب التنمية المجتمعية، بالإضافة للتأكيد على تنفيذ توجيهات السيد رئيس الجمهورية في خطاباته الأخيرة والتي شدد فيها على ضرورة نشر الثقافة الرياضية بين الشباب وخاصة في المدارس والجامعات المصرية، لنصل بشبابنا لمستوي متقدم في ممارسة الرياضة مما ينتج عنه عقول بناءة قادرة على الإبداع والإنتاج والعطاء من أجل مصر أفضل.


وأشار رئيس مجلس الأمناء إلي أن المؤسسة تعمل أيضًا على مستوي الوطن العربي في ضوء تحقيق أهداف التنمية المستدامة بالدول العربية والارتقاء بالشباب العربي وتأهيله لسوق العمل المعاصر وإكسابه أفضل المهارات، بالإضافة إلي استخدام التكنولوجيا الحديثة في نشر الثقافة الرياضية في الأوساط الشبابية مما يعزز من إعلاء القيم الثقافية والرياضية في نفوس الشباب.

Publier un commentaire

0 Commentaires